شبكة فداء فلسطيني
منتدى اخبار

شبكة فداء فلسطيني

منتدى اخبار
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخولcompro
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
ازرار التصفُّح
 البوابة
 الصفحة الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث
منتدى
التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني
pubarab
اشعار
السبت 21 فبراير - 18:58 من طرف Admin


وراح احاول اضع مواقع خاصه عن شعر وشعراء فلسطين

تحياتي الك
<BLOCKQUOTE id=50915667>


وراح احاول اضع مواقع خاصه عن شعر وشعراء فلسطين

تحياتي الك




[ قراءة كاملة ]
تعاليق: 0
هذي القصيده للشاعر سعيد انجاص احد شعراء فلسطين
السبت 21 فبراير - 18:50 من طرف Admin
بعنوان على الجدران


على الجدران سأحفرُ إسما....... لشهـيـدٍ بالحـجر تفجَّرْ

لشهـيــدٍ حطََّّــم بحجـارة....... أسطورة جـيشٍ لا يقـهرْ

في القدس وغزةْ ورام الله ....... صرخاتك لا زالت تـزأْرْ

لا سلماً في الأفــقِ يــلـوحُ ....... …

[ قراءة كاملة ]
تعاليق: 0
هذي القصيده للشاعر أحمد كامل
السبت 21 فبراير - 18:49 من طرف Admin
اقتلوني، حولوا جسدي إلى أشلاء

أمطروا سمائي رعبا ، فجروا الأرض دماء

اظلموا أفق الروابي، بعثروا أعمدة الخباء

زوروا كل الحقائق، امسحوا فجر الضياء

دوسوا فوق جراحي، انزعوا مني سلاحي

لن تعيشوا فوق ارضي، لن تطيروا في …

[ قراءة كاملة ]
تعاليق: 0
هذي القصيده لمحمود درويش احد الشعراء الفلسطينين
السبت 21 فبراير - 18:48 من طرف Admin
بعنوان سجل انا عربي

سجل أنا عربي
ورقم بطاقتي خمسون ألأف
وأطفالي ثمانيه
وتاسعهم سيأتي بعد الصيف
فهل تغضب؟

سجل أنا عربي
وأعمل مع رفاق الكدح في المحجر
وأطفالي ثمانيه
أسل لهم رغيف الخبز
والأثواب والدفتر
من الصخر
لا …

[ قراءة كاملة ]
تعاليق: 0
اريد اشعار عن فلسطين الحبيبة
السبت 21 فبراير - 18:46 من طرف Admin
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته..
ارجو وضع اشعار عن فلسطين الحبيبة في المنتدى.. إيضا إذا كان احدا منكم لديه شعر من شعراء فلسطنيين ارجو نشره.. فلفلسطين ادب عريق لا يستهان به و لابد من إحيائه... و السلام عللا اهل السلام و النصر قريب إن شاء الله

تعاليق: 0
أشعار فلسطينية
السبت 21 فبراير - 18:45 من طرف Admin
جريح الشعر والشاعر بتشكركون كتير على هي المجاملة وبقول الله يعافيكون

تعاليق: 0
الشعار
السبت 21 فبراير - 18:44 من طرف Admin
الله يعاطيك العافية

وقصيدة جميلة اختي منار وربي ينصر المسلمين

تعاليق: 0
كُـلّـنـا
السبت 21 فبراير - 18:22 من طرف Admin
يا أخي الإنسان في كل مكان

داعيك شخص فلسطيني

ما بتعرف اسمي وعنواني

يكفي تعرف إني بكافح

والحرية هدف إنساني

ومهما كان الدين واللون

إحنا اخوة في الله وحده

تجمعنـا الإنسانـيـة



سلمت لنــا أناملك ( منـــار ) …

[ قراءة كاملة ]
تعاليق: 0
اشعار
السبت 21 فبراير - 18:21 من طرف Admin
لا يهم المقاتل حين يضحي

أن يرى لحظـة الانتصـار



سأرى لحظة الانتصار

سأراها بعينـي رفيقـي

ودمي الآن خيط الشروق

فأضيئوا الطريق بنـاري

وارشقوا الزهر فوق ترابي

واستمروا يا صحابـي

اسـتمروا

تعاليق: 0

شاطر | 
 

 في الشرعية الفلسطينية؟

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin
avatar

المساهمات : 311
تاريخ التسجيل : 02/12/2008

بطاقة الشخصية
منتدى لاول:
4/4  (4/4)

مُساهمةموضوع: في الشرعية الفلسطينية؟   الثلاثاء 27 يناير - 13:36

السلطة الفلسطينية جاءت من ساحة النضال. هذا هو الوجه الذي تنحصر فيه شرعيتها. عدا ذلك لا شيء. حتى 'صناديق الاقتراع' لن تفعل. ففي حالةٍ مثل فلسطين لصناديق الاقتراع وجهة واحدة لا ينبغي أن تخطئها: انجاز الاستقلال بكل السبل الممكنة. وهذه تعني، في الحالة الفلسطينية اليوم، الطرق التالية: المفاوضات أو الانتفاض المدني أو البندقية. المفاوضات نعرف، بعد نحو عقدين من بدئها، الى أين وصلت. الانتفاض والعصيان المدني مكنا السلطة الفلسطينية من الوجود. البندقية أكدت 'حالة غزة' أنها ممكنة بل قابلة للعمل. حصل أن السلطة الفلسطينية القادمة من ساحة النضال اكتفت بالمفاوضات، والمفاوضات التي تؤدي الى مزيد من المفاوضات فيما ما تتفاوض عليه يتآكل، تدريجاً، تحت أسنان البلدوزر وصولاً الى لحظة لا تجد فيها ما تتفاوض عليه، فتفاوض على بقائها الصرف في 'المقاطعة'. الكلام، الآن، كثير عن 'الشرعية' الفلسطينية. يكثر هذا الكلام بعد الحرب الاسرائيلية المجرمة على غزة التي يفترض أنها هزَّت ما قبلها من مواضعات. يعلو صوت القائلين بالشرعية بعد اعلان ارقام المساعدات المالية العربية لاغاثة غزة المنكوبة، فيما لم نسمع صوت 'الشرعية' الفلسطينية، كما ينبغي، وغزة تحترق. لم نر، تقريباً، سوى التراشق التافه بالأسباب والعلل. لم نر غير تلك الوجوه الكالحة (القادم بعضها من اليسار، ياسر عبد ربه مثالاً فاضحاً) التي تكاد ترد الجريمة الاسرائيلية الى 'حماس'. هذه تقريباً هي الشرعية الفلسطينية الآن: رقم حساب مالي لمزيد من الفساد والتفسخ الوطني وادارة الظهر، بالكامل، لسيل من الدم المسفوح على مذبح القضية. علينا أن نشك بكلمة 'الشرعية' عندما نرى تلك الوجوه، عندما تلهج بها الادارات الغربية التي سارعت الى ارسال فرقاطات لمنع تهريب الاسلحة الى غزة، عندما سيقوم اولمرت، في القريب العاجل، بتقبيل وجنتيها المترهلتين والتربيت على كتفها المتهدلة.

'''

تصرف اولمرت، الذي خاض حربين فاشلتين فضلا عن كونهما اجراميتين، كأنه يخوض حرباً مع جيش ودولة عندما أوقف اطلاق النار. حرص على أن تكون نبرته انتصارية. ثم ترك الكلام لوزير دفاعه الذي عزف النغمة نفسها. لكن من يدقق في وجهي رجلي الحرب المجرمة على غزة لن يلمح بوارق النصر ولن يرى مخايل أكاليل الغار. الأهداف التي قالا إن حملتهما الاجرامية على غزة قد حققتها لم تحصل. لم تستسلم غزة. صحيح أنها اثخنت بالجراح. صحيح أنها لم تعرف دمارا كهذا من قبل. لكنها، أيضاً، لم تركع أمام أطنان الرصاص المصهور، أو المسبوك. صحيح أنها ترنحت تحت القصف السجادي الذي لم يتوقف، تقريباً، طوال ثلاثة أسابيع لكنها لم تسقط. لم ترفع الراية البيضاء. فأي أهداف حققتها الحملة الاجرامية على غزة إذن؟ نتذكر أن أول الأهداف التي أعلنها طاقم الحرب الاسرائيلي هو تدمير 'منصات' اطلاق الصواريخ. 'منصات' الصواريخ، على ما يبدو، لم تدمر. نتذكر كذلك أن ثاني الأهداف هو القضاء على سلطة 'حماس' والحاق هزيمة كاملة بها. سلطة 'حماس'، كما هو واضح، لم تتقوض بل أمكن للحركة أن تقول، بعد بدء الانسحاب الاسرائيلي، إنها انتصرت. ما هو غير معلن من أهداف مثل: استعادة 'قوة الردع'، باعتبارها حجر الزاوية في العقيدة الأمنية الاسرائيلية لم تتحقق كما أرادت. رمت اسرائيل كل ما في جعبتها من أسلحة في الميدان. مارست أقصى قدر من التدمير المنهجي. لكنها، على ما أظن، لم تستطع استعادة قوة الردع التي بدا أنها فقدتها في حربها مع حزب الله في صيف عام 2006. قد تكون فعلت ذلك عربياً. روعت الانظمة وجعلتها تتحسس رؤوسها لكنها لم تستطع أن تفعل ذلك، تماماً، في فصائل المقاومة في غزة ولا في الشارع العربي.

'''

ماذا بقي من أهداف اسرائيلية في الحرب على غزة؟ إعادة السلطة الفلسطينية اليها؟ إن كان هناك أمل بسيط للسلطة في العودة الى غزة، أو حتى في التمتع ببقية شرعية وطنية، فإن أداء أركانها أثناء الحرب قد جعل ذلك في خبر كان. ليست اسرائيل وحدها أكبر الخاسرين في هذه الحرب بالمنظور السياسي والأخلاقي، بل لها شريك كبير خاسر أيضاً: السلطة الفلسطينية (لن نتحدث، هنا، عن النظام العربي الرسمي الذي مزقته هذه الحرب). عرت الحرب الاسرائيلية على غزة سلطة رام الله المهترئة أصلا. أوضحت عجزها أمام شعبها. بينت تبعيتها لمحور عربي ودولي كان ينبغي أن تحرص على أخذ مسافة منه إن لم يكن الابتعاد عنه تماماً. إن كان الفلسطينيون سيحمّلون 'محور الاعتدال' مسؤولية عدم التحرك الجدي لنجدة غزة من خلال قمة عربية طارئة فإن انحياز السلطة الصارخ لهذا المحور أطلق رصاصة الرحمة على السلطة أو يكاد. اسرائيل تلطخت، سياساً وأخلاقياً، في هذه الحرب المجرمة التي أوقعت أعداداً هائلة من الشهداء والجرحى وأحدثت دماراً مرعباً في البنية التحتية المدنية لقطاع غزة المحاصر أصلا، لكن 'المقاطعة' فقدت بقايا شرعية وطنية كانت تتحلى بها. لا أعرف ما هو مدى تأثير هذه الحرب على الوحدة الوطنية الفلسطينية المأمولة، ولكني أظن أنه لن يكون ايجابيا. أقصد الوحدة بين جناحي الحركة الوطنية الفلسطينية الكبيرين 'فتح' و'حماس'، اللهم إلاَّ إذا نضت حركة 'فتح' عن نفسها عباءة السلطة الوهمية التي تتلفع بها. اللهم إلاَّ إذا تخلصت من الانتهازيين والفاسدين والانهزاميين واليساريين المتساقطين الذين يلتفون حول رئيسها. وهذا دونه خرط القتاد. هذا يبدو، في ظل تجذر الانهزام، في قلب الممسكين بزمامها، شبه مستحيل. هناك ما هو أقل جذرية من ذلك: المبادرة اليمنية لرأب الصدع. ولكني اظن أنها لن تتكلل، للأسف، بالنجاح. فنحن نتذكر مصير المبادرة اليمنية السابقة. هناك عمر سليمان الذي يحتكر هذا الملف. ونحن نعرف، أيضاً، أي نوع من الوحدة الوطنية الفلسطينية يريده عمر سليمان!

86
[quote]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://4azuz.ace.st
 
في الشرعية الفلسطينية؟
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
شبكة فداء فلسطيني :: اشعار فلسطين :: منتدى اخبار فلسطين-
انتقل الى: